تابعنا
Banner
عام

دولة الإمارات تستعرض أولوياتها في اجتماع الشيربا الثاني لمجموعة العشرين.

الخميس 12/3/2020

 اختتم وفد من وزارة الخارجية والتعاون الدولي اليوم مشاركته الفاعلة في اجتماع الشيربا الثاني، ضمن اجتماعات مجموعة العشرين والذي انعقد في مدينة الخبر بالمملكة العربية السعودية في 12 مارس. وتشارك دولة الإمارات بصفة ضيف في قمة مجموعة العشرين المزمع انعقادها في العاصمة السعودية الرياض في شهر نوفمبر 2020، وذلك بالتزامن مع تولي الدولة رئاسة مجلس التعاون لدول الخليج العربية هذا العام.

وقد جمع اجتماع شيربا ممثلين رسميين من الدول الأعضاء في مجموعة العشرين لمناقشة الأعمال التحضيرية لقمة مجموعة العشرين. وترأس وفد دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي معالي أحمد علي الصايغ، وزير الدولة والشيربا الإماراتي.

 

وتناول الاجتماع عدداً من المواضيع الرئيسية على أجندة مجموعة العشرين، بما في ذلك الصحة والتجارة والاستثمار والطاقة وتغير المناخ والاقتصاد العالمي وانتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19. وأكد معالي أحمد علي الصايغ خلال اللقاء على أولويات دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي في الفترة التي تسبق انعقاد قمة المجموعة.

 

وفيما يتعلق بالصحة العالمية، أشار معالي وزير دولة إلى أن دولة الإمارات تدعم بشدة جهود مجموعة العشرين في مجال الرعاية الصحية القيمة والصحةالرقمية وسلامة المرضى، منوهاً إلى أن ظهور فيروس كورونا COVID-19 قد كشف عن حاجة الحكومات للعمل بشكل حثيث على تدعيم أنظمة الرعاية الصحية الوطنية، ورفع سوية الاستعدادات لمواجهة الأوبئة في مختلف أنحاء العالم، حيث أشار معاليه بشكل خاص إلى أهمية قيام المجموعة بتبني ودعم المبادرات الرائدة على هذا الصعيد، مثل مبادرة "بلوغ الميل الأخير"، والتي قامت بإطلاقها دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وفي إطار تسليط الضوء على جهود دولة الإمارات للحد من الآثار السلبية للتغير المناخي وتحقيق الاستدامة البيئية، قال معالي وزير دولة "أن دولة الإمارات تهدف إلى بناء اقتصاد مستدام يلبي التطلعات الطموحة لمواجهة تغير المناخ، ويعزز من مرونة التعاطي مع تطورات الطلب العالمي على الطاقة. وفي سبيل تحقيق هذا الهدف، قال معاليه "أن شركة بترول أبوظبي الوطنية "آدنوك" تسعى إلى رفع مستوى احتواء و تخزين غاز ثاني أكسيد الكربون إلى 5 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025، مقارنة بـ 800 ألف طن سنوياً في الوقت الراهن".

 

وستشارك دولة الإمارات في اجتماع شيربا الثالث المزمع عقده في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية في شهر سبتمبر من العام الجاري. 

 

ويعد مؤتمر قمة مجموعة العشرين، الذى عقد لأول مرة في عام 1999، تجمعاً سنوياً لممثلي أهم القوى الاقتصادية في العالم حيث يعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي الدولي. وقد تم الإعلان عن مواضيع مؤتمر قمة مجموعة العشرين لهذا العام بعد تولي المملكة العربية السعودية رئاسة المجموعة، وهي "تحقيق فرص القرن الحادي والعشرين للجميع."

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.