اتصل بنا
Banner
عام

شيخ الأزهر يؤكد عمق ومتانة العلاقات بين الأزهر ودولة الإمارات

الأربعاء 07/4/2021

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عمق ومتانة العلاقات بين الأزهر ودولة الإمارات، مشيداً بدور الإمارات في صدور "وثيقة الأخوة الإنسانية" التي شكّلت مرحلة جديدة في تعزيز السلام العالمي.

جاء ذلك خلال استقبال الإمام الطيب في منزله بمحافظة الأقصر سفير دولة الإمارات والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية الدكتور حمد سعيد الشامسي.

وأكّد شيخ الأزهر أن هذه الوثيقة الأولى من نوعها هدفت إلى "تحقيق الانفتاح بين الأديان، وترسيخ قيم ومعاني العيش المشترك، والوحدة في مواجهة الإنعزالية، والفكر المتطرف"، وساهمت في "مدّ جسور الحوار بين الشرق والغرب، وإعلاء قيم التسامح والحوار والتآخي بين البشر".

من جهته، أكّد سعادة الشامسي التقدير العميق الذي تكنه دولة الإمارات للأزهر الشريف، وتقديرها مكانة شيخه فضيلة الإمام الأكبر الذي يسعى إلى نشر تعاليم الدين الحنيف بعيداً عن الغلو والكراهية، والمساهمة في تقوية الأواصر، ونشر منهج الأزهر الوسطي المعتدل في العالم.

وأثنى سعادته على الدور الفعال للدكتور الطيب في نشر تعاليم التسامح والرحمة، وما يبذله في سبيل مواجهة المخاطر والتحديات، والدعوة لتطبيق وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعت في أبوظبي في فبراير 2019، والتي تعتبر نموذجاً يحتذى به، خاصة بعد اعتماد الأمم المتحدة الرابع من فبراير كل عام للاحتفال بــ "اليوم الدولي للأخوة الإنسانية".

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.