تـابـعنـا
عام

محادثات إماراتية - سودانية لتعزيز الشراكة والأمن والسلام.

الأربعاء 15/1/2020

اختتم معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور محمد قرقاش اليوم الثلاثاء زيارته إلى العاصمة السودانية الخرطوم التي بحثت في تعزيز مجالات التعاون الثنائي وتقديم الدعم للحكومة السودانية لعبور المرحلة الحساسة التي يمر بها السودان، وشملت لقاءاته عدداً من كبار المسؤولين وتطرق في محادثاته معهم إلى مختلف مجالات توطيد الشراكة.

والتقى معالي الدكتور أنور قرقاش كلاً من: معالي رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، ومعالي النائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو، ومعالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، ومعالي وزير رئاسة مجلس الوزراء الدكتور عمر بشير مانيس، ومعالي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الدكتور إبراهيم أحمد البدوي، ومعالي مدني عباسي مدني وزير الصناعة والتجارة، ووزراء القطاع الاقتصادي، وسعادة وزير الخارجية بالإنابة الدكتور الصديق عبدالعزيز عبدالله. وتركزّت محادثات معاليه حول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها على مختلف المستويات لتحقيق مصالح الشعب السوداني. كما بحثت المداولات مع المسؤولين السودانيين  - ضمن جدول مكثّف - في ملفات دولية ذات اهتمام مشترك.

وتطرقت المحادثات الإماراتية – السودانية في مستوياتها المختلفة على اهتمام دولة الإمارات بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون التجاري مع السودان، إلى جانب الأمن الغذائي، والطاقة، والبنية التحتية.

وأكّد معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية على اهتمام دولة الإمارات باستقرار وازدهار السودان وتحقيق الرخاء لشعبه الشقيق وبناء السلام والأمن.

وأوضح الدكتور قرقاش في تصريحات صحافية أنّ الزيارة كانت إيجابية ومثمرة، وشدّد على أن السودان هو اليوم «على الطريق الصحيح ليصبح قصة نجاح تاريخية ونموذجاً يحتذى به في بقية المنطقة»، وأشار معاليه إلى أنّه لمس خلال كل اللقاءات التقدير الكبير لدعم دولة الإمارات للسودان في هذه الظروف الانتقالية. كما  بحث خطط التواصل والمتابعة لضمان أن تكون المبادرات الإماراتية فاعلة ضمن سياق جهود الحكومة السودانية لتحقيق الاستقرار والازدهار.

وأكّد أنّ دولة الإمارات ملتزمة بتقديم الدعم السياسي للسودان وشعبه، واعتبر أنّ على الإمارات والسودان «تشكيل تحالف يحذوه الأمل والتفاؤل في منطقتنا، بهدف تعزيز الرؤية الإيجابية القائمة على إتاحة الفرص للتنمية الشاملة والتسامح».

وجدّد معالي أنور قرقاش تأكيد دعم دولة الإمارات «كافة الجهود الرامية إلى تحقيق الأمن في السودان وحماية استقلال واستقرار مؤسسات الدولة» فيه. وأوضح أن دولة الإمارات تعمل من هذا المنطلق مع السلطات السودانية لضمان نجاح المرحلة الانتقالية الحالية في تحقيق الأمن والتنمية والازدهار لمستقبل السودان.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.