تابعنا
Voting
  • تُعد دولة الإمارات العربية المتحدة مستثمر اجتماعي مبتكر، يبحث عن طرق لتوسيع الفرص لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمساعدة في مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية.
  • يُعتبر إصلاح التعليم وتحسين الرعاية الصحية وتوسيع دور المرأة والحفاظ على البيئة من أهم أولويات الإمارات.
  • لقد وجدت الإمارات العربية المتحدة شريكاً وحليفاً في الولايات المتحدة لتحقيق هذه الأهداف المحلية. في عام 1975، كان معدل محو أمية الكبار 54٪ بين الرجال و31٪ بين النساء. اليوم، معدلات معرفة القراءة والكتابة لكلا الجنسين ما يقرب من 95 في المئة.
  • تنعكس قيم التسامح والانفتاح في دولة الإمارات على أفضل وجه في تقدم المرأة الإماراتية في مجال التعليم. قبل أقل من أربعين عامًا، التحقت قلة من النساء بالمدارس، لكن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، قاد شخصياً مبادرات لتوفير التعليم لجميع النساء.
  • اليوم، يكمل عدد أكبر من النساء الإماراتيات تعليمهن الثانوي ويلتحقن بالجامعات ومؤسسات الدراسات العليا أكثر من الرجال. تم إطلاق مبادرات جديدة عبر جميع المستويات التعليمية مع شركاء الولايات المتحدة الذين يلعبون دوراً رئيسياً.
  • جامعة نيويورك -أبوظبي هي أول حرم جامعي شامل للفنون والعلوم الليبرالية مع مكون بحثي قوي يتم تشغيله في الخارج من قبل جامعة أمريكية كبرى. من المقرر أن ينشئ مركز نيو إنجلاند للأطفال، وهو مدرسة في ولاية ماساتشوستس تخدم الأطفال المصابين بالتوحد، برنامج تعليمي خاص شامل بالإضافة إلى تدريب وتأهيل عدد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم الخدمات باللغة العربية.
  • يساعد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في تطوير معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في أبوظبي. ومن المقرر أن يكون المعهد، الذي يركز على تقنيات الطاقة النظيفة، أول مؤسسة في المنطقة مخصصة لبرامج الدراسات العليا القائمة على الأبحاث.
  • أقامت مدرسة وارتون بجامعة بنسلفانيا شراكة مع دبي العالمية لإنشاء برنامج دبي لإعداد القادة.
  • أنشأ معهد روتشستر للتكنولوجيا حرماً جامعياً جديداً في دبي. وتساعد كلية بلومبيرج للصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز في إنشاء برنامج دكتوراه في الصحة العامة في الإمارات.
  • تعزز مبادرة الإمارات للقيادة، وهي شراكة بين كلية هارفارد كينيدي للإدارة الحكومية والإمارات العربية المتحدة، التبادلات التعليمية بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وتساعد في تدريب وتمكين القادة الناشئين والمسؤولين الحكوميين في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط.
  • تتحدى زمالة شمسة بنت محمد آل نهيان، التي عقدت بالتعاون مع جامعة ييل، المهنيين الشباب في التعليم والصحة لابتكار مشروع فريد في مجالهم.
يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.