تابعنا
Voting
  • تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية فيتنام الاشتراكية علاقات تعاون اقتصادي متميزة، وعقد البلدان أربعة دورات للجنة المشتركة بين البلدين تم خلالها التوقيع على عدد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم في العديد من مجالات التعاون، ما أدى إلى تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة، خاصة العلاقات التجارية التي شهدت توسعا وزيادة مضطردة في حجم التبادل التجاري وحركة الإستثمار.
  • تعد فيتنام من الشركاء التجاريين البارزين لدولة الإمارات في العالم، بمعدلات تبادل تجاري كبيرة، حيث تجاوز حجم التجارة للمعاملات غير النفطية 8 مليار دولار عام 2019، فيما يطمح البلدان للوصول  إلى حجم تبادل تجاري بقيمة 20 مليار دولار بحلول العام 2025.
  • فيتنام هي الشريك التجاري الأول للإمارات من بين دول الآسيان، بينما الإمارات هي أكبر شريك تجاري لفيتنام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وضمن أكبر أسواق الصادرات الفيتنامية(المركز السابع 2014، المركز الثامن 2016، المركز الحادي عشر 2020)، وهي الشريك التجاري الخليجي الأول (73.8 % من إجمالي تجارة دول مجلس التعاون الخليجي مع فيتنام عام 2015)، وهو ما يؤهلها لأن تكون بمثابة البوابة للصادرات الفيتنامية إلى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
  • هناك عدد من الشركات الإماراتية التي تستثمر في فيتنام مثل موانئ دبي العالمية، بوابة الإمارات للاستثمار، مبادلة للبترول، بروج، سما دبي، دبي القابضة، ليمتلس، طموح وغيرها ، حيث تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكبر المستثمرين الأجانب في فيتنام برأسمال، فيما تحتضن الإمارات أعداد كبيرة من العمالة الفيتنامية المدربة والمؤهلة التي تعمل هناك.
  • تلعب الرحلات الجوية المباشرة للناقلات الوطنية للدولة من أبوظبي ودبي إلى العاصمة هانوي و مدينة هوشي مين، دوراً مهماً في دعم التعاون الاقتصادي بين البلدين.
يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.