اتصل بنا
عام

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة تأبين تكريماً للمغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

الثلاثاء 24/5/2022

أعربت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، عن خالص تعازيها ومواساتها لشعب وحكومة دولة الإمارات في وفاة فقيد الوطن الكبير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله" خلال جلسة تأبين خاصة عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي كلمته الافتتاحية أمام أعضاء الأمم المتحدة، أشاد معالي أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة بمسيرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله" وبقيادته وبعهده الحافل بالإنجازات، وقال :"في وقت الحداد هذا، دعونا نستلهم ما أبداه من حكمة وصبر طوال حياته ودعونا نتذكر نصيحته بأن المستقبل مهما كان بعيداً، فهو قريب والاستعداد له يبدأ اليوم، وليس غدا".

وقد ترأس الاجتماع رئيس الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة عبد الله شاهد، قائلاً :"بفضل الرؤية الاستراتيجية للرئيس الراحل وحكمته السياسية، التي رافقتها طموح ورغبة حقيقتين في تحقيق تقدم اجتماعي واقتصادي، شهدت دولة الإمارات تطورات جعلت منها اليوم مركزاً دولياً رئيسياً في مجالات الطيران والاستثمار والتعليم والطاقة المتجددة والتكنولوجيا والثقافة والسياحة."

ومن جانبها تحدثت السفيرة ليندا توماس جرينفيلد، الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بوصفها ممثلة للبلد المضيف لمقر الأمم المتحدة، مقدمة تعازيها للإمارات العربية المتحدة، ومستطردةً العلاقات الوثيقة القائمة بين بلادها ودولة الإمارات. كما أعرب ممثلو المملكة العربية السعودية والكويت وعُمان وموريتانيا وبيرو والدنمارك والتشيك وباكستان - نيابة عن المجموعات الإقليمية المعنية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة - عن تعازيهم أيضا، كما أشادوا بمسيرة وانجازات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله" والتي شملت تقديم مساعدات إنسانية للشعوب حول العالم.

وخلال الاجتماع، أعربت معالي لانا نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة عن خالص امتنانها وشكرها للحضور على مشاركتهم وتعازيهم الحارة لدولة الإمارات حكومةً وشعباً، مشيرةً إلى أنها عَكَسَت أواصِر الصَداقة بين دولِنا، والتي كانَ لسموهِ دورٌ استثنائيٌ في ترسيخها، وقالت معاليها: "لقد كان المغفور له الشيخ خليفة بين زايد آل نهيان (رحمه الله) قائداً محنكا ورمزاً للسلام، وقُدوَةً للأجيال بتواضعِهِ وإنسانيتِه". وأضافت معاليها: "ستبقى إنجازاته إرثاً خالداً وأساساً يرتكزُ عليه جيلٌ إماراتي متمكن بينَما نكمل مسيرتَنا، تحتَ قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات "حَفِظَهُ الله"، وخيرُ من يحمل راية الدولة ويُوَجِّه مسيرتَنا الطموحة نحوَ الازدهار والتنمية، بمعاونَة إخوانهِ حكام الدولة".

وقبل الاجتماع، تم تنكيس علم الأمم المتحدة تخليداً لذكرى رئيس الإمارات العربية المتحدة الراحل. وحضر مراسم التأبين الوفد الإماراتي لدى الأمم المتحدة.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.