تابعنا
عام

رئيس صربيا يحضر احتفال سفارة دولة الإمارات بعيد الاتحاد الـ 51

الأربعاء 07/12/2022

أقامت سفارة دولة الإمارات في بلغراد حفل استقبال بمناسبة عيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات، بحضور فخامة ألكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا، ومعالي إيفيتسا داتشيتش نائب رئيس الوزراء وأصحاب المعالي الوزراء وسعادة السفراء المعتمدين لدى صربيا.

وبهذه المناسبة قال سعادة مبارك سعيد الظاهري سفير دولة الإمارات لدى جمهورية صربيا:"احتفلت دولة الإمارات في الثاني من ديسمبر 2022 بالذكرى 51 لتأسيسها، حيث امتدت رحلة دولتنا نحو التقدم والتنمية، عبر هذه السنوات الحافلة بالإنجازات وبرؤية واضحة نحو المستقبل، رسم ملامحها الأولى وأرسى دعائمها مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وإخوانه الآباء المؤسسون، واستمرت على ذات النهج في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (رحمه الله)". 

وأضاف سعادته:"تسير الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأصحاب السمو حكام دولة الإمارات، بخطى ثابتة نحو مستقبل يزخر بالنهضة والريادة". 

وتابع سعادته :"يمثل عيد الاتحاد الـ 51 مناسبة للاحتفاء بإنجازات الدولة التي حققتها خلال الأعوام الماضية، حيث نجحت دولة الإمارات في تخطيطها الاستراتيجي بقراءة المستقبل واستشرافه ومواكبة كل التقنيات الحديثة وتسخيرها لخدمة الإنسان وسعادته، حيث ركزت على تطوير جميع القطاعات، وترجمت هذا التوجه إلى واقع ملموس، من خلال إنجازات قياسية على المستوى الإقليمي والعالمي، أسهمت في تعزيز مكانة الدولة بين أكثر دول العالم تقدماً، وفق أرقى مستويات التنمية، بما ينسجم وطموحات القيادة الرشيدة لمستقبل دولة الإمارات ومسيرتها".

وأضاف سعادته:"لقد اعتمدت دولة الإمارات رؤى استراتيجية واضحة، وخريطة طريق مُحددة لتحقيق إنجازات نوعية شاملة في القطاعات الحيوية التي من شأنها تعزيز ازدهار الدولة بشكل مستدام، وضمان بناء مستقبل أكثر اشراقا لأجيالها بعيداً عن الاعتماد على الموارد النفطية، حتى تحقيق مئويتها في 2071".

وأكد سعادته أن دولة الإمارات عززت رؤيتها في تبنى استراتيجيات اقتصادية محفزة على التنويع الاقتصادي، والعمل على بناء اقتصاد قائم على المعرفة والتنوع يعززه التقدم العلمي والتكنولوجي، وأنها في هذا الصدد بدأت في إبرام اتفاقيات شراكة اقتصادية شاملة مع شركاء استراتيجيين، كجزء من استراتيجية طويلة الأمد في مسيرتها للتنوع الاقتصادي وتطوير شراكات دولية قوية من خلال التجارة والصناعة والاستثمار. 

وأكد سعادته أن دولة الإمارات ستستمر في نهجها الراسخ في تعزيز جسور الشراكة والحوار والعلاقات الفاعلة والمتوازنة ومد يد الصداقة لتحقيق الاستقرار والازدهار وتعزيز ثقافة التسامح وتمكين المرأة. 

وأشار سعادته إلى أن دولة الإمارات ستستمر في تحفيز التعاون وحشد الجهود الدولية لتخفيف تداعيات التغير المناخي ودعم جهود العالم في هذا المجال، وقد شاركت في مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي COP27 الذي انعقد في جمهورية مصر العربية، وتستعد لاستضافة COP28 في مدينة إكسبو دبي لتستمر الجهود والزخم الذي تشارك به دولة الإمارات بفاعلية في المساهمة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم. 

وأشاد سعادته بالعلاقات الوطيدة والمتجذرة بين البلدين، وبالتعاون البناء على كافة الأصعدة، مؤكدا وجود العديد من الإمكانات والفرص لدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، كما قدم سعادته الشكر لمشاركة صربيا باحتفالات دولة الإمارات بعيد الاتحاد من خلال إضاءة أهم المعالم بالعاصمة الصربية بالغراد بألوان علم الدولة.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.