اتصل بنا
عام

سفارة دولة الإمارات تودع أوائل الشهادة السودانية الحاصلين على المنح الدراسية في الجامعات الإماراتية

الجمعة 14/1/2022

أقام سعادة حمد محمد الجنيبي، سفير دولة الإمارات لدى السودان، حفل وداع للطلبة الأوائل في شهادة الثانوية السودانية للعام 2021 بمناسبة إكمال الإجراءات الخاصة بالمنحة المقدّمة من حكومة دولة الإمارات للدراسة في جامعات الدولة.

وخاطب سعادته الطلبة مهنّئاً إياهم بحصولهم على المنح الدراسية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات حققت نجاحاً كبيراً في مجال التعليم وهي تقف اليوم في مقدمة الدول الداعمة لنشر التعليم والمعرفة على الصعيد الإقليمي والدولي من خلال العديد من المبادرات والبرامج التي تستهدف تحسين العملية التعليمية في الدول الشقيقة والصديقة، موضحاً أنّ ذلك يأتي انطلاقاً من رسالتها الحضارية والإنسانية التي تؤمن بأن التعليم أساس نهضة الشعوب وتطورها.

وقال الجنيبي إن الطلبة السودانيين يستحقون التكريم والتقدير من خلال هذه المنح في وقت أعطت فيه دولة الإمارات اهتماماً كبيراً لقطاع التعليم العالي سواء من خلال توفير التخصصات النادرة وجذب عدد من الجامعات العالمية المرموقة مثل جامعة السوربون والجامعة الأمريكيةلافتتاح فروع لها في دولة الإمارات بجانب الجامعات الوطنية مثل جامعة الإمارات، وهي من الجامعات المعروفة على المستويين المحلي والدولي، بالإضافة إلى جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وكلية فاطمة للعلوم الصحية التي ﺗﻌﻤﻞﻋﻠﻰ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤﻲ عبر  تخريج وتأهيلﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ من خلال مناهج متقدمة وعالمية.

وقدم سعادة الجنيبي التهنئة إلى الآباء والأمهات صانعي مستقبل الأبناء والحريصين على تفوقهم، وقال إن النجاح الذي حققه هؤلاء الشباب جاء بجهد وكدّ ومساندة ودعم كبير من الأسر، وحثّ الطلبة على المحافظة على ما وصلوا إليه من نجاح، وتجديد العزم على صنع المزيد من الإنجازات.

من جانبه، قدّم الطالب حسين الإمام من ولاية كسلا فائق الشكر والتقدير باسم الطلبة الحاصلين على المنحة الإماراتية وقال إنهم اختاروا دولة الإمارات لأنها أرض الفرص والطموح اللامحدود، إلى جانب ما يجمعها بالسودان من تقارب ثقافي وتاريخي، وما تمثّله من نبراس للأجيال الحالية والمقبلة في نيل العلم والمعرفة.

وعبّر ممثل أولياء الأمور منير إدريس الصائم عن سعادة الأسر السودانية بدراسة أبنائهم في الجامعات الإماراتية، مؤكداً أنهم يثقون بأنّ أبناءهم في أيدٍ أمينة، وفي بيئة جامعية مهيأة وعلى درجة عالية من الجاهزية والتطور والحداثة، ووسط أهلهم في دولة الإمارات. وقدم الشكر نيابة عن جميع أولياء أمور الطلبة المتفوقين على حسن وكرم الضيافة، وقال إن ذلك ليس بغريب على أبناء زايد الكرماء.

وتحدث في الحفل ممثل الإدارة الأهلية علي بابكر النوير ناظر المسلمية معتبراً إن دولة الإمارات ظلت كالعهد بها في مقدمة الدول المبادرة بتقديم الدعم إلى الشعب السوداني،وأضاف أنّ هذه المنح الدراسية تعبر عن روابط أزلية ووثيقة بين الشعبين الشقيقين.

يذكر أن المنحة الجامعية المقدمة من دولة الإمارات تشمل عدداً من التخصصات، وتتضمن مكافأة شهرية مجزيةبالإضافة إلى السكن والإعاشة والرعاية الصحية وتذاكر السفر سنوياً.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.