اتصل بنا
عام

سفارة دولة الإمارات في روما تستضيف حفل إطلاق "جمعية الطفل يسوع الخيرية بالقاهرة"

الثلاثاء 28/7/2020

استضافت سفارة دولة الإمارات في روما حفل إطلاق "جمعية الطفل يسوع الخيرية بالقاهرة"، وذلك بحضور أصحاب النيافة والسماحة والسعادة من الأعضاء المؤسسين للجمعية، وعدد كبير من رجال الأعمال والعاملين في القطاع الطبي والخيري والإنساني.

وتقدم خلال الحفل نيافة المونسنيور يوأنس لحظي جيد السكرتير الشخصي لقداسة بابا الفاتيكان، وعضو اللجنة العليا للأخوة الإنسانية ورئيس الجمعية، بالشكر لقيادة دولة الإمارات على دعمها الدائم واللامحدود في عمل الخير حول العالم، والمتابعة لمبادئ الأخوة والتضامن والتي جمعت قداسة البابا مع سماحة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في أبوظبي خلال زيارة قداسته التاريخية الأولى لشبه الجزيرة العربية.

وتضمن حفل إطلاق الجمعية عرضا عن أهداف الجمعية في تعزيز التضامن والتعاون بين الأمم في رسالة تتخطى كل الحدود والحواجز العرقية والدينية، حيث تسعى الجمعية إلى تقديم المساعدة الاجتماعية والطبية، وخاصة للنساء الحوامل والأطفال المهجورين أو أطفال الأسر الفقيرة، كما تعمل على تفعيل نشاط البحث العلمي في المجال الطبي والرعاية الصحية والتعليم. 

وتم الكشف عن أول مشروعين للجمعية وهما "دار واحة الرحمة" و" مستشفى الطفل يسوع" حيث سينفذ المشروع الأول في القاهرة وسيستقبل الأيتام من الأطفال والقصر الذين يعانون من ظروف صعبة، لمساعدتهم على النمو الصحي وحمايتهم من جميع أشكال العنف الجسدي أو النفسي أو الإهمال وسوء المعاملة أو الاستغلال، فيما سيستفيد المشروع الثاني والذي سيكون مؤسسة طبية متميزة تقام أيضا في القاهرة، من دعم مستشفى الطفل يسوع للأطفال في روما، وهو المستشفى المعروف في جميع أنحاء العالم، والمتخصص في علاج الأطفال.

وفي هذه المناسبة أكد سعادة عمر عبيد الشامسي سفير دولة الإمارات لدى الجمهورية الإيطالية في كلمته الترحيبية بالضيوف أن المشروعين ينبثقان من روح وثيقة الأخوة التي وقعها قداسة البابا وسماحة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في أبو ظبي، ولن يميزا بين أي عرق أو لون أو دين، ولن يخدما مصر فقط بل سيكونان لبنة في بناء مشاريع تخدم المنطقة بأسرها والشرق الأوسط، وسينشآن جيلا متفتحا يؤمن بالتعددية والتراحم والسلام.

وتضمن الحفل إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالجمعية بسبع لغات عالمية إضافة إلى الإعلان عن شعار الجمعية المستوحى من هدية قداسة البابا للجمعية وهي عبارة عن نسخة من تمثال " الرحمة " الشهير للفنان مايكل أنجلو.

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.