تـابـعنـا
Voting
ثقافة

سباق الهجن 2020

تاريخ البدء أكتوبر 29, 2020 تاريخ الانتهاء أكتوبر 30, 2020

ميادين إمارة دبي

حفاظا على الهجن كواحدة من روافد التراث أهتم المغفور له الشيخ زايد بإقامة سباقات الهجن وقدم لها الدعم السخي هو وإخوانه حكام الإمارات حتى أضحت من السباقات السنوية المهمة على مستوى إمارات الدولة، وهي إحدى الرياضات التراثية المتميزة التي مارسها الأجداد في دولة الإمارات وبقية بلدان الجزيرة العربية ، وسباق الهجن في السابق كان يتم ضمن نطاق فردي أو جماعي على مستوى الأسرة أو القبيلة، وخاصة في الأعياد أو حفلات الزواج وغيرها من المناسبات السارة.

وقد كانت ميادين السباق مستقيمة ، أما في الوقت الحاضر أصبحت مستديرة وبطول(10) كيلومترات وقد انتشرت ميادين السباق المنظمة والمعدة إعداداً جيداً لهذا الغرض في معظم إمارات الدولة حتى انتشرت في القرى الصغيرة والمناطق ذات الطبيعة الصحراوية، والتي تتواجد بها القبائل البدوية ، فتمارس وتعتني بالهجن العربية الأصيلة ، وتقام هذه السباقات سنوياً لإبراز التراث الشعبي والمحافظة على العادات والتقاليد العربية الأصيلة حتى لا تندثر ، ولتذكير الشباب بعصر الأمجاد ورياضة الأجداد ، فتقام سنوياً المهرجانات الختامية السنوية لهذه السباقات في مختلف الإمارات ، وتبلغ الجوائز العينية التي تقدم سنوياً بمئات السيارات التي تساهم بها الحكومة والمؤسسات والشركات والبنوك والتجار من القطاع الخاص ، مساهمة منهم في هذه المناسبة وتشجيعاً لإخوانهم من المواطنين من مُلاّك ومضمري الهجن العربية الأصيلة ، وأصبح هناك حرص كبير على المشاركة فيها والاستعداد الجيد لها، وتوسعت وانتشرت في مختلف أنحاء الدولة بإقامة مضامير للسباق في كل إمارة حتى فاق عددها الخمسة عشر مضمارا .

كما بدأت هذه الرياضة تحظى باهتمام كبير في عدد من الدول الأوروبية، حيث تم تنظيم ثلاثة سباقات ناجحة خلال عامي (1998 و 1999) في كل من ألمانيا وأستراليا برعاية اتحاد سباقات الهجن بالدولة .

 

للمزيد من المعلومات: https://www.dubaicrc.ae/ar

يوجهك هذا الرابط إلى موقع خارجي قد يكون له سياسات مختلفة للمحتوى والخصوصية عن موقع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.